ما هو الأمر المميز في الاستثمارات الخاصة ببرنامج EB-5؟

خُصِص برنامج المهاجر المستثمر بتأشيرة EB-5 لقابلي التحدي وليس لأصحاب القلوب الضعيفة. وعلى الرغم من أن البرنامج يُعد طريقة مثالية للمواطنين الأجانب لكي يحصلوا بسرعة على إقامة دائمة ومنها الجنسية في النهاية، فقد يكون مبلغ الاستثمار المطلوب مهولًا. يتطلب الاستثمار رأس مال بحد أدنى قدره 500,000 دولار أمريكي (أو 1,000,000 دولار أمريكي وفقًا لموقع المشروع). وهذ يعني أنه يُمكن للأثرياء فقط من المواطنين الأجانب الاستفادة من هذه الفرصة.

يتراوح عادةً المستفيدون من هذا البرنامج بين المتقاعدين عن العمل أو أولئك الذين يحاولون بكل جهد أن يوفروا لأولادهم مختلف الفرص من خلال الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وعادةً ما يكون لدى مستثمري برنامج المهاجر المستثمر EB-5 هدفان رئيسيان، ألا وهما: الحصول على الإقامة الدائمة (وفي كثير من الأحيان، الجنسية في النهاية)، واسترداد رأس المال الذي استثمروه.
وعلى الرغم من عدم وجود ضمانات في برنامج EB-5، يُمكن للمستثمرين تحسين فرصهم في النجاح من خلال التخطيط الدقيق وتوخي الحذر.

خيارات الاستثمار

يتضمن برنامج EB-5 خيارين مختلفين لمشاريع الاستثمارات لمن هو مهتم من المستثمرين. الخيار الأول هو الاستثمار المباشر، والذي من خلاله يستطيع المستثمر الأجنبي أن يستثمر أمواله مباشرةً في مشروع تجاري جديد بشكل فردي بحيث أن يكون للمستثمر دورًا فعَّالًا في بناء وتشغيل المشروع. يتطلب هذا الخيار أن يوفر المشروع ما لا يقل عن 10 وظائف بدوام كامل للعمَّال الأمريكيين وأن تستمر تلك الوظائف لمدة عامين على الأقل.

أما الخيار الثاني فهو الاستثمار بمشروع من خلال مراكز إقليمية الحاصلة على تكليف من قِبل دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية والمعروفة بـ (USCIS). الطريقة التي تسير بها الأمور هو أن المركز الإقليمي يقوم بتجميع رأس المال من عدة مستثمرين ويُشكِّل شراكة محدودة، ومن ثم يضع أموال الاستثمارات في مشروع تابع لبرنامج EB-5 مُعتمد. هذا النوع من الاستثمار خلق فرص عمل أكثر مرونة ويسمح بأن يتم احتساب جميع الوظائف غير المباشرة والوظائف المستحثة والوظائف المباشرة في المتطلبات الخاصة بشرط توفير وخلق الوظائف. ولذلك، يختار معظم المستثمرين المضي قدمًا من خلال مركز إقليمي لأنه يساعد في إزالة العنت عن المستثمرين ويُسهَّل عليهم الأعباء التي يتحملونها فيما يتعلق بإدارة المشروع وتوفير عدد كبير من الوظائف التي يُمكن اعتمادها.

يختلف أيضًا مقدار مبلغ الاستثمار: بالنسبة للمشاريع التي تقع في إحدى مناطق التوظيف المستهدفة المحددة (والتي يُشار إليها بـ TEA)، فإن الحد الأدنى للمبلغ المطلوب هو 500,000 دولار أمريكي. أما للمشاريع خارج مناطق التوظيف المستهدفة، فإن الحد الأدنى للمبلغ المطلوب هو 1,000,000 دولار أمريكي.

النمو السريع للمراكز الإقليمية

لقد تزايد عدد المراكز الإقليمية المعتمدة من قِبل دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية المعروفة بـ (USCIS) بشكل ملحوظ وسريع خلال السنوات القليلة الماضية. ففي عام 2008، كان هناك 20 مركزًا إقليميًا فقط في جميع أنحاء الولايات بالدولة. أما اليوم، يوجد أكثر من 170 مركزًا إقليميًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكثر من 20 مركز في فلوريدا وحدها. ولا يزال النمو مستمرًا.

وقد قامت المراكز الإقليمية بتنفيذ مشاريع قائمة على برنامج EB-5 بنجاح، والتي تشمل المستشفيات والمجمعات السكنية ومراكز التسوق والفنادق وغيرهم الكثير.

هل تعتبر العوائد مُجدِّية؟

عند اتخاذ قرار بشأن الانضمام إلى برنامج EB-5، فمن المهم أن تركز على هدفك وهو: الهجرة الناجحة. فما ستراه من عوائد ناجمة عن استثمارك لن تكون بصورة عامة ذات حجم هائل. حتى أن العوائد النابعة من الاستثمارات من خلال المراكز الإقليمية تكون أقل. ومع ذلك، فإن استخدام المركز الإقليمي يُزيد من احتمالية نجاح البرنامج.

ولكن لم يتم إنشاء جميع المراكز الإقليمية بشكل متساوي. فيجب على المستثمرين المحتملين التأكد من ومراجعة سجلات المركز الإقليمي بعناية لضمان وجود تاريخ من الخبرات الناجحة والملائمة لديه. وعلى ذلك، فيجب تقييم المشاريع الاستثمارية المحتملة للتأكد من أنها معقولة ومتزنة ومن المرجح نجاحها. من الجيد دائمًا استشارة مستشار ذي خبرة في المجال قبل أن تقرر اختيارك.

وفي حين أن برنامج المهاجر المستثمر EB-5 لا يخلو من المخاطر، فإن طلبات تأشيرة EB-5 تحقق نجاحًا أكبر بكثير من تلك التي يتم تقديمها من خلال معظم برامج تأشيرات الهجرة الأخرى.

القائمة