أهمية العناية الواجبة لمستثمري برنامج المهاجر المستثمر (EB-5)

العناية الواجبة باستثمارات برنامج المهاجر المستثمر EB-5

عند التعامل مع برنامج المهاجر المستثمر EB-5، فمن الهام إجراء العناية الواجبة مع الاستقصاء الشامل حول مشروع EB-5 والمشاركين الرئيسيين به وكذلك المركز الإقليمي الذي سوف يتولى مسئولية الاستثمار، حيث أن ذلك الاستقصاء سيساعد المستثمر على التأكد من أن استثماره بأمان، كما سيجعله على دراية بالمخاطر المرتبطة بالبرنامج، كما سيجعل ذلك الاستقصاء المستثمر على دراية باحتمالية الموافقة على حصوله على وضع الإقامة الدائمة. يوضح القسم التالي مختلف المشاكل التي يتوجب على مستثمري برنامج EB-5 وضعها في الاعتبار عند القيام بعملية العناية الواجبة للتحقق من أي استثمار محتمل.

المجالات الواجب الاهتمام بها

كي يصبح المرء مستثمر ببرنامج EB-5، يلزم عليه تخصيص مبلغ كبير من المال لكي يتمتع بفرصة التقديم على وضع الإقامة الدائم بالولايات المتحدة، ولذلك، سيرغب ذلك المستثمر بالتأكيد في معرفة التوقعات التي يمكن أن ينتظرها من هذه العملية وإذا كان ذلك الاستثمار مجدي من الأساس. أهم ما يعني ذلك المستثمر هو النتائج النهائية: هل سيمنحه استثماره وضع الإقامة الدائم؟ هل سيحقق استثماره العائد الكامل له عند انتهاء مشروعه بالتحديد؟

خطوات إتمام عملية برنامج B-5 تتطلب من المستثمر إرفاق وثائق مع طلبه المقدم لإثبات أنه استوفى الشروط التي حددتها دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS). إضافة لذلك، يلزم على المستثمر أن يثبت بالوثائق في طلب I-526 الأولي أن الأموال المستثمرة تم كسبها بشكل قانوني وأن المشروع الاستثماري المختار سيتمكن من خلق الوظائف العشر المطلوبة بدوام كامل لعاملين من الولايات المتحدة، كما هو مفصل بخطة العمل. أما الطلب النهائي، المعروف بنموذج I-829، فهو يتطلب من المستثمر تقديم دليل على أن كامل عدد الوظائف المطلوبة قد تم خلقها بنجاح وأن مبلغ الاستثمار ظل تحت المخاطرة. إجمالًا، إتمام كامل عملية برنامج المهاجر المستثمر EB-5 يمكن أن يستغرق ما يصل إلى ست سنوات إذا أخذنا التأخيرات المتوقعة بعملية المعالجة في الاعتبار؛ قد يستغرق الأمر حتى وقتًا أطول من ذلك للأجانب من مواطني دولة الصين.

المبلغ المطلوب للاستثمار يمثل قدر ضخم من المال، سواء كان مليون دولار أو حتى النصف مليون دولار في حالة وقوع المشروع في منطقة توظيف مستهدفة). لهذا السبب، فمن الطبيعي أن يكون المستثمر مهتم جدًا بضمان تحصيله على عائد على رأس ماله الاستثماري. لذلك، إجراء العناية الواجبة بتفاصيل المشروع لاستقصاء ما إذا سوف يكون المشروع قادرًا على سداد مبلغ رأس المال المستثمر مرة أخرى بنهاية المشروع أمر ضروري، حيث أن الهجرة تتحول بسرعة إلى تجربة باهظة الثمن عند غياب توقع الحصول على عائد على الاستثمار.

نقاط يجب مراعاتها

عند إجراء العناية الواجبة، يجب على مستثمري برنامج EB-5 تقييم الكثير من خصائص المركز الإقليمي المحتمل قبل الالتزام بالاستثمار معه.

تاريخ المركز الإقليمي مع طلبات التأشيرة الأخرى .1

يجب على المستثمر المحتمل الحصول على سجلات بإحصائيات نجاح المركز الإقليمي في الطلبات السابقة، كما يتوجب على المستثمر المحتمل الاستعلام من المركز الإقليمي بشأن أي طلبات مرفوضة. بينما أنه يمكن تفسير حدوث حالة رفضٍ ما في كل حين وآخر بكون الاستثمار ممولًا بمصادر غير مشروعة أو أي مشكلة مماثلة أخرى، إلا أن قراءة التاريخ الشامل ستعطي المستثمر فكرة عن مدى احتمالية حصوله على موافقة على طلبه من خلال مركز إقليمي معين.

كم من الوقت مضى منذ اعتماد المركز الإقليمي من قبل دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية .2

أول شيء يجب على المستثمر المحتمل أن ينظر فيه هو مدة عمل المركز الإقليمي وعدد ونوع المشاريع التي أدارها بنجاح. فالمراكز الإقليمية الجديدة تمامًا تتمتع بخبرة أقل في التعامل مع المشكلات المحتملة التي قد تنشأ أثناء الاستثمار في برنامج المهاجر المستثمر EB-5. على الناحية الأخرى، فإن المراكز الإقليمية التي نجحت مسبقًا في التعامل مع مشاريع مماثلة ستكون على دراية بالأمور التي تبحث عنها دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS) في الطلبات والوثائق المتعلقة. لقد أجرت دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية في السنوات القليلة الماضية مراجعة للمراكز الإقليمية المعينة التي لم تنجح في إدارة مشاريعها بنجاح وفقًا للوائح برنامج EB-5. امتلاك المركز الإقليمي لتاريخ ناجح بإدارة المشاريع يؤدي إلى تعزيز احتمالية أن يتمكن من الحفاظ على اعتماده حتى اكتمال المشروع، وبالتالي ضمان إدارة فعالة للمشروع.

الموافقة على المشروع .3

دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS) يجب أن تقوم بمراجعة مخطط أعمال المشروع وتقديرات تأثيره الاقتصادي بدقة لكل من مشاريع برنامج المهاجر المستثمر (EB-5). لهذا فقد تستغرق هذه العملية بعض الوقت، مما قد يؤدي بالتالي إلى تأخير استخراج الموافقة على الطلب. الشيء الجيد هو أنه يمكن للمستثمر تجنب بعض هذا التأخير عن طريق اختيار مشروع قد حصل على الموافقة بالفعل من قبل دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، يجب على المستثمر التأكد من أن مدير المشروع قد استخرج بالفعل أي تصاريح سيتطلبها المشروع قبل اختيار الاستثمار بذلك المشروع.

إمكانية خلق فرص العمل .4

في حالة لم ينتج عن رأس المال الاستثماري خلق 10 وظائف جديدة بدوام كامل، فسيتم رفض طلب EB-5 النهائي، ولن يحصل المستثمر على وضع الإقامة الدائم بالولايات المتحدة. وبالتالي، فمن المهم التأكد من أن المشروع قد خطط لأي مواقف محتملة قد ينتج عنها نقصان عدد الوظائف التي سيتم خلقها. يجب على مطور المشروع وضع خطة العمل بحيث تخلق عدد وظائف أكثر مما هو مطلوب وذلك لتوفير مساحة أمان وضمان خلق العدد المطلوب من فرص العمل. هذا الأمر يزداد أهمية كثيرًا في حالة وجود العديد من المستثمرين بمشروع واحد.

وجود خطة لإعادة استخدام رأس المال الاستثماري .5

يلزم إبقاء رأس مال EB-5 الاستثماري في وضع تحت المخاطرة طوال مدة البرنامج، أي حتى تتم الموافقة على طلب I-829 النهائي. في حالة سداد عائد القرض الاستثماري في وقت مبكر، فسيكون هذا المطلب قد فشل الالتزام به. لذلك، فمن الضروري أن تكون المراكز الإقليمية على دراية بهذه الاحتمالية وأن تمتلك خطة طوارئ لها، حيث يمكنهم إما أن يذكروا في العقد أن السداد المبكر غير مسموح به أو وضع خطة لإعادة استثمار أي أموال يتم سدادها مبكرًا في مشروع قائم آخر حتى يتم إبقاء تلك الأموال في وضع تحت المخاطرة طيلة مدة المشروع. على أي حال، نحن نوصيك بالتشاور مع مستشار مالي فيما يتعلق بأفضل خطة عمل.

ائدة متخصص برنامج EB-5 المتمرس

خطوات برنامج EB-5 يمكن أن تصبح طويلة ومعقدة لدرجة ما، فضلاً عن كونها مليئة بالمخاطر فيما يتعلق بكل من الهجرة والشؤون المالية. من أجل ذلك، فقد تؤدي الاستعانة بمساعدة أحد متخصصي برنامج EB-5 المتمرسين إلى تعزيز فرص إتمام عملية الهجرة بنجاح وتحقيق عائد على المبلغ المستثمر بدرجة كبيرة. فمحامي الهجرة يمكن له مساعدة عملاء EB-5 الخاصين به بإعداد الطلبات والوثائق المصاحبة وكذلك تقديم المشورة عند الحاجة طوال خطوات العملية، كما أن المستشار المالي يمكنه مساعدة مستثمري برنامج EB-5 في التفاوض على عقود القروض وحمايتهم من أي احتيال من قبل الأطراف المعنية الأخرى.

القيام بالعناية الواجبة يتيح لمستثمري EB-5 المهاجرين صنع قرارات مستنيرة تصب في مصلحتهم وتعزز من فرصة إتمام عملية الهجرة بنجاح وتحقيق عائد على استثمارهم؛ فقدر المبلغ المستثمر في المشروع وحده يبرر بذل أي قدر من الوقت والجهد قد يتطلبه القيام بالعناية الواجبة، وكذلك فحاجة المستثمر أو رغبته في الهجرة في الوقت المناسب أيضًا تبرر ذلك الوقت والجهد. القيام بالعناية الواجبة يرفع فرص النجاح لكل الأطراف المعنية للحد الأقصى.

القائمة